fbpx

تقنيات طرح الأسئلة في الحصة الدراسية

نظراً لأهمية السؤال في العملية التعليمية التعلمية؛ فإننا سنتعرف في هذه التدوينة على التقنيات الأربع الأساسية في عملية إدارة طرح الأسئلة داخل الحصة الدراسية:

التقنية الأولىٰ: توجيه وإعادة توجيه السؤال.

للحصول علىٰ تفاعل إيجابي وعلىٰ أجوبة جيدة ينبغي للأستاذ أن يُركز بشكل كبير على طريقة توجيه السؤال، ولا يجب علىٰ الأستاذ أن يتوقع حصولَه على التفاعل والجواب المرغوب فيه منذ البداية، لذلك عليه أن يعتني أيضا بتقنيات إعادة توجيه السؤال. [سنخصص لها تدوينة خاصة لاحقا وسيكون الرابط موجودا هنا]

التقنية الثانية: وقت الانتظار والتوقف.

من أبرز الأسباب التي تجعل تفاعل المتعلم مع أسئلة المدرس غير مُرضية هي تعجل الأستاذ في حصوله على الأجوبة، ولذلك يُستحسن أن يمنح الأستاذ للمتعلمين ما بين 3 إلىٰ 5 ثواني للتفكير قبل أن يعطيهم فرصة الإجابة، وأثناء مشاركة التلاميذ في تقديم الإجابات لبرما يحتاج الأستاذ إلى وقت يتوقف فيه الفصل لتصحيح مسار التعلم وتحسين الإجابات. [سنخصص لها تدوينة خاصة لاحقا وسنضع الرباط هنا فور نشر التدوينة]

تقنيات طرح الأسئلة داخل الحصة الدراسية
تقنيات طرح الأسئلة داخل الحصة الدراسية

التقنية الثالثة: الاستماع.

كما يجب علىٰ المدرس أن يكون متحدثا بارعا عليه أن يكون مستمعا بارعا أيضا، فلا يُستحسن أبدا أن يقاطع المدرس المتعلم أثناء إجابته أو أن يُكمل هو الجواب بدلا عن المتعلمين… ولا ننسى أن الاستماع لا يكون بالأذن وحسب وإنما يتطلب لغة جسد تعطي للمتعلم الثقة وتحفزه على الجواب. [سنخصص لها تدوينة خاصة لاحقا وسيكون الرابط موجودا هنا]

التقنية الرابعة: التعزيز والمصادقة.

حينما يتداول المتعلمون الإجابات فيما بينهم ويشاركون فيها، يكون المدرس مطالبا بالقيام بدور التعزيز الذي يجعل الإجابة تُبنىٰ شيئا فشيئا، إلىٰ أن يصل في النهاية إلىٰ الجواب المرجو، وحينها عليه أن يقوم بالمصادقة النهائية مع جماعة القسم علىٰ الجواب ليمر إلىٰ الموقف التعليمي الموالي. [سنخصص لها تدوينة خاصة لاحقا وسيكون الرابط موجودا هنا]

شارك المقال

تعليقات الفيسبوك

التعليقات (0)

لا تعليقات حتى الآن، كن أنت الأول.

نص التعليق